العودة   منتدى لغة الروح > لغة الفيزياء > الفيزياء العامة


مستويـات ثانـي أكسيـد الكربـون العالميـة تُقَـارِب حـدودًا مقلقـة

كل ما يخص الفيزياء العامة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 04-18-2016, 08:58 PM
mo7med غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 647
 تاريخ التسجيل : Apr 2016
 فترة الأقامة : 2016 يوم
 أخر زيارة : 11-09-2017 (06:56 PM)
 المشاركات : 101 [ + ]
 التقييم : 30
 معدل التقييم : mo7med is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
Post مستويـات ثانـي أكسيـد الكربـون العالميـة تُقَـارِب حـدودًا مقلقـة



مستويـات ثانـي أكسيـد الكربـون العالميـة

الاعتماد المتواصل على الفحم الذي يزود محطة الطاقة هذه بالوقود بألمانيا، يدفع بثاني أكسيد الكربون بالغلاف الجوي لأعلى مستويات مطلقًا.





قرب القمة القمرية لبركان مونالاو بهاواي، سيصنع محلِّل للأشعة تحت الحمراء تاريخًا جديدًا.. فخلال هذا الشهر، يُتوقع أن يسجل هذا المحلِّل تركيزًا يوميًّا لثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي، يتجاوز 400 جزء في المليون، وهي قيمة لم تحدث عند نقطة المراقبة المهمة هذه في عدة ملايين من السنين.

لن تكون هناك بالونات أو مُحْدِثات ضوضاء للاحتفال بالحدث. وسيعتبر الباحثون الذين يراقبون غازات الاحتباس الحراري هذا الحدثَ علامة مفزعة على قدرة البشر على تغيير كيمياء الغلاف الجوي، وبالتالي تغيير مناخ الكوكب. وعند الوصول إلى تركيز 400 جزء في المليون؛ ستجد الأمم صعوبة بالغة في إبقاء الاحتباس الحراري تحت السيطرة، حسب رأي كورين لو كيريه ـ باحث المناخ بجامعة إيست أنجليا، بمدينة نوريتش Norwich، المملكة المتحدة ـ الذي يقول إن التأثير «يقترب بطريقة مفزعة من الدرجتين المئويتين اللتين تعهدت حكومات العالم بألا تتخطاهما».

قد ينقضي زمن، ربما عدة سنوات، قبل أن يتجاوز متوسط تركيز ثاني أكسيد الكربون عالميًّا ـ خلال عام كامل ـ 400 جزء في المليون، لكن تجاوز هذه القيمة في مونالاو أمر له أهمية خاصة، لأن الباحثين هناك ظلوا يراقبون الغاز منذ 1958، وهي فترة مراقبة تزيد عن مثيلاتها بأي موقع آخر. يقول رالف كيلنج، الجيوكيميائي بمعهد سكريبس لعلم المحيطات، والمشرف على مجهودات المركز في مراقبة مونالاو: «لقد آن أوان تقييم موقفنا الحالي، ومعرفة إلى أين نحن ذاهبون». إنّ سجل الغاز هذا ـ الذي يُعرف بمنحنى كيلنج الأب ـ بدأه تشارلز كيلنج.

حينما بدأت المراقبة، كان مستوى غاز ثاني أكسيد الكربون 316 جزءًا في المليون، وهي قيمة لا تفوق كثيرًا مستوى 280 جزءًا في المليون في أحوال ما قبل الثورة الصناعية، لكن منذ بدء قياسات هاواي، اتخذت هذه القيم منحى تصاعديًّا لا يُظْهِر أي علامة استقرار (انظر: «في صعود»).
إنّ انبعاثات غازات الاحتباس الحراري الأخرى في تزايد أيضًا، مما دفع بالتركيز الكلي المكافئ (لثاني أكسيد الكربون) بالغلاف الجوي إلى حوالي 478 جزءًا في المليون في شهر إبريل، حسب قول رونالد برنّ، عالم الغلاف الجوي بمعهد تكنولوجيا ماساتشوستس في كمبريدج.






[عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]




وتوضح البيانات التي جمعها لو كيريه وأعضاء آخرون بمشروع الكربون العالمي أن البشر أسهموا بقرابة 10.4 مليار طن من الكربون بالغلاف الجوي في 2011. يقول جريج مارلاند ـ عالم البيئة بجامعة أبالاشيا في بوون، نورث كارولينا ـ الذي أسهم في تجميع بيانات الانبعاث: «يُستوعب نحو نصف هذه الكمية سنويًا في «أحواض» الكربون، كالمحيطات، والغطاء النباتي على اليابسة، بينما يمكث باقي الغاز ويرفع التركيز العالمي لثاني أكسيد الكربون». ويضيف قائلًا: «السؤال الحقيقي الآن: كيف ستسلك هذه الأحواض في المستقبل؟».

اتسعت الأحواض بشكل ملموس منذ بدء كيلنج قياساته، عندما كان إجمالي انبعاثات الكربون يقارب 2.5 مليار طن سنويًّا، لكن النماذج المناخية ترى أن اليابسة والمحيطات لن تواكب الزيادة في تركيز الانبعاثات طويلًا.

يقول جيم وايت، الجيوكيميائي بجامعة كولورادو، بولدر: «عند نقطة ما، لن يستطيع الكوكب الاستمرار في إسداء المعروف لنا، خصوصًا غلاف اليابسة الحيوي». ومع إبطاء الأحواض، وبقاء مزيد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بالغلاف الجوي؛ سترتفع مستويات الغاز بسرعة أكبر من السابق.

ويرى باحثون أن الأحواض بدأت تنسد فعلًا؛ فانخفضت قدرتها على استيعاب ثاني أكسيد الكربون. لكن البعض يخالفون هذا الرأي.
وبدورها، عملت آشلي بلّنتين ـ عالمة الجيوكيمياء الحيوية بجامعة مونتانا، ميسّولا ـ مع جيم وايت وآخرين على تفحص سجلات الانبعاثات وقياسات ثاني أكسيد الكربون التي أجريت حول العالم، إلا أنهم لم يجدوا مؤشرات على أن الأحواض بدأت تبطئ .
يقول إنيز فنج، مصمم نماذج المناخ بجامعة كاليفورنيا، بيركلي: «يصعب التأكد من ذلك. لسنا نملك شبكات مراقبة كافية». كما تحتم على أكبر الشبكات العالمية، التي تُشغِّلها إدارة المحيطات والغلاف الجوي الوطنية الأمريكية، أن تتخلص من 12 محطة في 2012 بسبب اقتطاعات الموازنة.
بعض المناطق الأكثر حسمًا، كالمناطق الاستوائية، هي أقل المناطق مراقبةً، رغم أن الباحثين يحاولون سد هذه الفجوات. ويعمل علماء من ألمانيا والبرازيل على بناء برج بارتفاع 300 متر لمراقبة الأمازون.
كما أن نظام أوروبا المتكامل لمراقبة الكربون يقيم محطات بامتداد القارة وبمواقع بحرية لقياس ثاني أكسيد الكربون وغازات الاحتباس الحراري الأخرى.
وبإمكان الأقمار الاصطناعية كذلك أن تراقب مصادر الكربون وأحواضه. كما أن قمرين اصطناعيين بدآ فعلًا يتيحان بعض البيانات، وتخطط وكالة «ناسا» لإطلاق محطة مراقبة الكربون الفضائية2-، المترقب إطلاقها في العام القادم. وكانت نسخة مبكرة من هذا القمر الاصطناعي قد فشلت خلال إطلاقها في 2009. وبرغم توفر موارد جديدة، يكافح الباحثون لاستمرار عمل محطة مونالاو. يقول كيلنج، الذي تقوم مجموعته بمراقبة تركيز ثاني أكسيد الكربون في 13 موقعًا حول العالم: «لقد تضاءلت الأموال التي أستطيع الحصول عليها لهذا البرنامج».
ويقول وايت عن صعوبات التمويل: «من الغباء أننا اخترنا أن نتصرف كالنعام تمامًا. نحن لا نريد أن نعرف مقدار ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي، بينما كان ينبغي لنا أنْ نكثف مراقبتنا بدرجة أكبر من السابق».

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك



كلمات البحث

العاب ، برامج ، سيارات ، هاكات ، استايلات








رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مستويـات, أكسيـد, العالميـة, الكربـون, ثانـي, تُقَـارِب, حـدودًا

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

Bookmark and Share


الساعة الآن 10:22 PM.

أقسام المنتدى

لغة الفيزياء | الفيزياء العامة | الفيزياء الحديثة | الفيزياء النووية | المحاضرات عن بعد | تكنو فيز | الوسائط التعليمية | الفيديو العلمي | طرق وأساليب التدريس | الأجهزة التعليمية | البرامج والمواد التعليمية | فيزياء المرحلة الثانوية (نظام المقررات ) | الترجمة | الأخبار العلمية والتكنولوجيا | لغة الأدب | الأدب العربي | الأدب النبطي | لغتنا العربية | الركن الهادئ | لغة الذات | دورات وقراءات | الميديا التنموية | الروحانيات | اسأل طبيبك | استراحة المنتدى | لقاء العائلة | شاركنا أخبارك | التعارف والترحيب بين الأعضاء | منتدى الإدارة | القرارات الإدارية | تواصل مع الإدارة | منتدى الاقتراحات والملاحظات | ريشة فنان | منتدى المواضيع المحذوفة والمكررة | الفيزياء الطبية | مسار محاضرات الفيزياء | مسار محاضرات الفيزياء الجزء الأول (1و2و3) | مسار محاضرات الفيزياء الجزء الثاني (4و5و6) |



Powered by vbulletin
Copyright ©2000 - 2021.


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

أن المنتدى غير مسئول عما يطرح فيه أفكار وهي تعبر عن آراء كاتبها

This Forum used Arshfny Mod by islam servant

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

جميع الحقوق محفوظة لموقع لغة الروح |تصميم المتحدة لخدمات الانترنت