العودة   منتدى لغة الروح > لغة الفيزياء > الفيزياء الحديثة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 06-25-2018, 01:29 AM
سما غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 1208
 تاريخ التسجيل : Jun 2018
 فترة الأقامة : 486 يوم
 أخر زيارة : 06-25-2018 (05:50 AM)
 المشاركات : 80 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : سما is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
110315 Imgcache أسوأ توقع نظري بتاريخ الفيزياء



عندما نتحدّث عن الأمور الغامضة أو المظلمة والتي تبدأ بكلمة مظلم، تحتل المادة المظلمة المرتبة الأولى في استدعاء انتباه الناس.

فالطاقة المظلمة على صعيد آخر، تشكل 68.3% من كتلة الكون، في حين تحتل المادة المظلمة المرتبة الثانية بنسبة 26.8%، في حين تشكّل المادة الطبيعية 4.9% فقط، مع هذا، فنحن على الأغلب لن نتمكن من رصد أو (التقاط) أي جسيم من الطاقة المظلمة.



ربما يرجع السبب في هذا إلى أن الطاقة المظلمة – غالبًا – هي الطاقة الموروثة في الفضاء والناتجة غالبًا عن (الرغوة الكمومية) والتي تتكون من جسيمات افتراضية تظهر وتختفي فجأة من الوجود.

كما يذكرنا آينشتاين، فإن الطاقة من هذه الجسيمات لها كتلة.

عندما حاول علماء الفضاء أن يقيسوا كثافة الطاقة المظلمة في الفضاء، اكتشفوا أنها تقريبًا 10^-9 جول لكل متر مكعب، وهي قيمة مجهرية ولكنها مؤثرة في نفس الوقت.

عمومًا، هذه القيمة المرصودة، والمعروفة باسم الثابت الكوني، لا تقترب حتى من تلك القيمة المتوقعة من نظرية الحقول الكمية.



كما تم ذكره بالتفصيل في الكتاب: النسبية العامة، مقدمة للفيزيائيين:

«تتضمن أبسط الحسابات جمع كل طاقات النقطة صفر (أقل الطاقات الممكنة كميًا لأي نقطة)عند جمع كل تلك الطاقات لكل الحقول المعروفة في الطبيعة.

هذا يعطي جوابًا أكبر من الحدود العلياالموضوعة عن طريق المشاهدات الكونية ب 10^120 مرة. هذا ربما يكون أسوأ افتراض نظري في تاريخ الفيزياء!

لا أحد يعرف كيف يجعل من هذه النتائج منطقية. بعض الآليات الفيزيائية عليها التواجد لكي يكون الثابت الكوني صغير جدًا».



سواء هذا، أو أن فهم علماء ميكانيكا الكم للحقول، وبالتالي، يصبح الكون برمته خاطئًا! ولكن هذا غير مرجّح، حيث هنالك العديد من المشاهدات التي تدعم النظريّات الحالية.

وبالتالي، يبدو الفيزيائيون أنهم في ورطة، وهم يحاولون القيام بالتعديلات النظرية لتضييق الفجوة الكبيرة بين القيم، ولكن أفضل نظرياتنا في ميكانيكا الكم قرّبت الفارق حيث رفعت من تقدير تأثير الطاقة المظلمة بنحو 10^60 مرة.

«نعم، ليس لدينا فكرة» هذا ما أقر به عالم الفلك نيل تايسون في كتابه : فيزياء الفضاء للناس الذين في عجلة من أمرهم.

ثم أكمل : «ليس الأمر أننا لا نعلم شيئًا على الإطلاق، فالطاقة المظلمة تتبع أكثر الطرق أمانًا على حد علمنا، قوانين النسبية العامة».



تتّفق كثافة الطاقة المرصودة للفراغ بشكل مذهل مع النموذج الأساسي للانفجار العظيم، والذي يعد مسؤولًا عن إشعاع الخلفية الكونية، وفي قلب النموذج تكمن النسبية العامة، إحدى أنجح النظريات التي تم طرحها على الإطلاق.

لذلك وفي حرب الطاقة المظلمة مقابل ميكانيكا الكم، تتفوق الطاقة المظلمة بلا شك.



المصدر : موقع أنا اصدق العلم

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أسوأ, الفيزياء, بتاريخ, توقع, نظري

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 12:14 AM.


Powered by vbulletin
Copyright ©2000 - 2019.


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

أن المنتدى غير مسئول عما يطرح فيه أفكار وهي تعبر عن آراء كاتبها

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

جميع الحقوق محفوظة لموقع لغة الروح |تصميم المتحدة لخدمات الانترنت