العودة   منتدى لغة الروح > لغة الفيزياء > الفيزياء الحديثة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 06-21-2018, 09:58 PM
آدم مصطفى غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 1205
 تاريخ التسجيل : Jun 2018
 فترة الأقامة : 488 يوم
 أخر زيارة : 06-24-2018 (02:13 AM)
 المشاركات : 60 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : آدم مصطفى is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
Q17 الفيزياء الحديثة طريق للإيمان - حوار الفيزيائي الشهير بيتر بسي



الفيزياء الحديثة طريق للإيمان

حوار الفيزيائي الشهير بيتر بسي




قال تعالى: ﴿ سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ ﴾ [فصلت: 53].

ضيفي هو الدكتور بيتر بسي، وهو مختص في فيزياء الجسيمات، وقد ذكر أن الحقائق الفيزيائية تؤكد أن الكون مخلوق، وأن الخالق أبدعه في تصميم مُحكم، وقد مال بنا الحوار إلى الحديث عن اكتشاف جسيم هيكز الذي أجبر الملحد دانيال ساريويتز على الاعتراف بأنه ينبغي للعلم أن يُفسح الطريق للدين أحيانًا، وفي حوار ماتع ذكَّرنا بما رواه الإمام أحمد (5414) من حديث ابن عمر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ هذه الآية ذات يوم على المنبر: ﴿ وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ ﴾ [الزمر: 67]، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول هكذا بيده، ويُحركها، يُقبل بها ويُدبر، ((يُمجد الرب نفسه: أنا الجبار، أنا المتكبر، أنا الملك، أنا العزيز، أنا الكريم))، فرجف برسول الله صلى الله عليه وسلم المنبر، حتى قلنا: لَيَخِرَّنَّ به، وصحَّحه الشيخ الألباني رحمه الله في "السلسلة الصحيحة" (7 /596).



ومعلوم أن تحريك اليد عند ذكر صفة الرب تعالى ليس للتمثيل والتشبيه، بل لتحقيق الصفة وإثباتها على الحقيقة ونفي المجاز، ولدينا فرصة جديدة للتفكير في الفيزياء الحديثة التي تعد نقطة الطريق إلى الإيمان!

ولن يتحدث الفيزيائي بيتر بسي عن كيفية كون الفيزياء الحديثة وعلم الفلك نقطة طريق للإيمان فقط، بل إنه سيتحدث أيضًا عن التحديات التي تواجه الفيزياء الحديثة.



بيتر بسي:

هو مختص في فيزياء الجسيمات، وهو زميل أبحاث في كلية الفيزياء وعلم الفلك في جامعة غلاسكو، وهو زميل في معهد الفيزياء، وعمل سابقًا في جامعة كامبردج، وجامعة سيرن، وجامعة شيفيلد، وقد شارك في عدة أبحاث ومشروعات تعاون دولي مختصة في علم فيزياء الجسيمات، ومن ذلك التجربة "زيوس" في هامبورغ بألمانيا، وتجربة قوات الدفاع المدني في فيرميلاب في شيكاغو بأمريكا، وتجربة أطلس في سيرن، جنيف بسويسرا، ونشر أبحاثًا في عدة مجلات؛ مثل: مجلة العلم والعقيدة النصرانية، وهو أحد المسهمين في سلسلة (الانفجار الكبير)، وهي سلسلة أشرطة فيديو.



س: ما الذي جعلك تدرس "الفيزياء الحديثة" وعلم الفلك دراسةً أكاديمية؟

بيتر بسي: كنت نشيطًا في تخصص فيزياء الجسيمات الأولية التجريبية سنوات عديدة، واخترت هذا التخصص؛ لأني كنت أريد فَهْم أساسيات هذا العلم.



س: أريد أن أعرف ما الفرق بين الفيزياء الحديثة والفيزياء؟

بيتر بسي: علم الفيزياء والفلك له مجالات متعددة وأبحاث نشطة ومثيرة في فيزياء الجسيمات الأولية، أما علم الفيزياء الحديثة، فهو يسعى إلى اكتشاف جزيئات جديدة ونظرية عامة أكبر من الجسيمات، وقد ظل الاكتشاف الأخير - وهو جسيمات هيكز - هو الأكثر أهميةً لإكمال نمط الجسيمات، وتوفير آليات نظرية يمكن أن تكون ضخمة، ليست مثل الفوتون الذي هو (جسيمات الضوء).

والبحث في علم الفيزياء الحديثة الآن منصب على "الجسيمات الفائقة" كما ذكَر بعضُ المنظرين في علم الفلك، وقد كان الاكتشاف الأخير أهم من موجات الجاذبية التي تنبعث حقًّا عند مرور شيء ثقيل؛ كنجمٍ، أو اصطدام بعض الأجرام، أو الثقوب السوداء، كما تنبأت بذلك نظرية (أينشتاين)، ومن مجالات الفيزياء الحديثة أيضًا، محاولة فَهْم الانفجار العظيم الذي يُعتقد أنه قد حدَث في بداية الكون، وهناك العديد من المجالات المهمة الأخرى للفيزياء، فهذه مجرد أمثلة قليلة.



س: هل يمكن أن تتوسع في شرح كيفية كون الفيزياء الحديثة نقطة الطريق إلى الإيمان؟

بيتر بسي: أعتقد أن العامل الأكثر أهمية هو أن الكون منظم بطريقة ذكية، وبأنماط رياضية ضرورية على ما يبدو؛ بُغية جعل الكون يعمل بشكل مطلق، وأن الكون على ما يبدو يحتاج إلى سبب أول وهو أمرٌ مهم أيضًا، والسمات المادية التي تظهر وتُعد جزءًا من الكون، يتم اختيارها ضمن نطاقات ضيقة؛ بحيث تكون ملائمة، من أجل ظهور حياة ذكية متقدمة في داخل الكون، ووعي هذه الحياة شيء مهم جدًّا، ولا يمكن لأحد إطلاقًا أن يكون قادرًا على التنبؤ من خلال المبادئ الفيزيائية الأولى بما حدَث وسيحدث في الكون، كل هذا سيجعل الشعور واضحًا بأن هناك مصممًا ومبدعًا لهذا الكون، وإذا خلا هذا الشعور والاعتقاد، فإنه لن يظهر إلا ما هو غير عقلاني، ولكن الراجح أننا نعيش في كون عقلاني.



س: كما قلتم: "أعتقد أن العامل الأكثر أهميةً هو أن الكون منظم بطريقة ذكية"، وأنا أُوافق تمامًا على هذا؛ قال تعالى: ﴿ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ ﴾ [النمل: 88].

أنت تنتقد الفيزيائيات، ويبدو من حديثك أن الفيزيائيات مشابهة للمادة، وبطريقة عرض تَستثني الروحية بالقول، وهذه هي كل المسألة.

بيتر بسي: في الواقع مصطلح "الفيزيائيات" مفضل الآن؛ بسبب عدم اليقين الموجود حول تفسير مواد فيزياء الكم، ولكن الفكرة نفسها أنه لا شيء إلا الأشياء المادية، ثم إن الفيزياء يمكن ألا تذكر شيئًا عن وجودنا الواعي؛ لأنه لم يتم إعداد الفيزياء الحديثة عن هذا النوع من الأشياء، لذلك فإنه يجب الإصرار على أن كل ما في الفيزياء تعسُّفي، ويتعارض مع أيسر قوانينها وخبراتنا، وبمعنى يسير فإن الفيزيائيات حقًّا ما هي إلا وسيلة للتهرب من الأسئلة المهمة.



س: أريد أن أعرف كيف تشكل فيزياء الكم تحديًا قويًّا للفيزيائيات؟

بيتر بسي: فيزياء الكم هي فرع من فروع الفيزياء، ويمكن القول أنها هي الآن الفيزياء التي تعرف بالفيزيائيات، ولكن تفسيرنا لفيزياء الكم من الواضح جدًّا أنه ما زال قاصرًا؛ لأنه لا توجد إلى الآن أية فلسفة مقبولة عالميًّا لتفسير فيزياء الكم، وحتى الآن يجري الاعتماد على فيزيائيات تقوم على أسس غير مؤكدة إطلاقًا، وهي تُعد بيانًا للإيمان دون أي أُسسٍ محددة تحديدًا جيدًا.



س: ماذا عن علم الفلك الحديث واتساع الكون؟

بيتر بسي: لا شك الكون شاسع، وهو يتسع بناءً على ترتيب العمليات التي تحدث فيه؛ مثل: تولُّد الكواكب والنجوم، وقد تَمَّت هذه الأشياء منذ زمن طويل، ويتسع الكون بما يكفي مراحل التغيرات الكونية المتطورة.



س: هذه أمر عظيم، ذكَّرتني بقوله تعالى: ﴿ وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ ﴾ [الذاريات: 47]، وجاء في المزمور ( 19:2 ): (تُعلن السماوات مجد الله، تعلن السماء عمل يديه).

كيف تُدلل الفيزياء الحديثة على أن الكون إبداعٌ من مصمم؟ وهل يمكن التوسع في بعض البراهين التي تُثبت ذلك؟

بيتر بسي: لقد سبق لي أن أجبتُ عن هذا في بداية الحوار، وهناك شيء واحد يمكن إضافته، وهو أن منظم ومبدع الكون قد نظَّمه؛ بغية تحقيق الحياة التي ينتهي بها المطاف بأن نَعِيَ من خلالها أنفسنا، ونعرف أنَّا أحياء، وهذا يُدلل على أن منظم الكون ومُصممه مُهتمٌّ بالكائنات الحية الواعية، ويجب في بعض الأحيان الإحساس بامتلاك الوعي نفسه، وهذا مهم جدًّا بالنسبة إلى الديانات الدينية التقليدية.



عبدالرحمن أبو المجد: شكرًا جزيلًا دكتور بيتر بسي.

الفيزياء الحديثة طريق للإيمان حوار الفيزيائي الشهير بيتر بسي


المصدر : موقع الألوكة الثقافية

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للإيمان, الحديثة, الفيزياء, الفيزيائي, بيتر, حوار, طريق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 11:23 PM.


Powered by vbulletin
Copyright ©2000 - 2019.


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

أن المنتدى غير مسئول عما يطرح فيه أفكار وهي تعبر عن آراء كاتبها

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

جميع الحقوق محفوظة لموقع لغة الروح |تصميم المتحدة لخدمات الانترنت