العودة   منتدى لغة الروح > لغة الأدب > لغتنا العربية

حذف نون ( كانَ) المضارع في القرآن الكريم

حذفت نون ( كان) المضارع في ثمانية عشر موضعاً في القرآن الكريم ، منها قوله سبحانه : ( فإن يتوبوا يَكُ خيراً لهم) و قوله : ( و لم

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1 (permalink)  
قديم 07-18-2013, 06:40 AM
طائر الامل غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 27
 تاريخ التسجيل : Jul 2013
 فترة الأقامة : 1617 يوم
 أخر زيارة : 08-01-2013 (06:30 PM)
 المشاركات : 160 [ + ]
 التقييم : 30
 معدل التقييم : طائر الامل is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي حذف نون ( كانَ) المضارع في القرآن الكريم



كانَ) المضارع القرآن الكريم 1373795146831.gif

حذفت نون ( كان) المضارع في ثمانية عشر موضعاً في القرآن الكريم ، منها قوله سبحانه : ( فإن يتوبوا يَكُ خيراً لهم) و قوله : ( و لم أَكُ بغيا) ، و قوله جلّ و علا : ( قالوا لم نَكُ من المصلين )
فيجوز حذف نون ( كان) المضارع :
أ – إذا وردَ مضارعاً مَجْزوماً بالسكون ، كقوله عزّ و جل: ( ذلك بأنّ الله لمْ يَكُ مغيّرًا نعمة أنعمها على قوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم )
ب - إذا تلاه حرف متحرِّك ( و ليس ساكناً )كقوله سبحانه: ( و إن يكُ كَاذباً فعليه كذبه ) ، لذلك ثبتتْ هذه النون و لم تُحذف في قوله عز و جل : ( و مَن يكُن الشَّيطان له قريناً فساءَ قريناً) لأن النون تَلاها ساكن ، و هو الشين في ( الشَّيطان ) .
ث - إذا لم يتلُه ضمير متصل ، فلا تجوز جملة : ( لم تَكُ هيَ )
وقد تنضاف - إلى هذه الشروط النحوية - عوامل بلاغية تُعزّزها ، حيث يُلاحَظ من الناحية الأسلوبية البيانية أنَّ الآيات القرآنية التي حُذفت فيها نون ( كان) المضارع كان للسياق الذي وردتْ فيه و للمضمون الذي تتحدَّث عنه أثرٌ في هذا الحذف ، فقوله سبحانه و تعالى مثلا: ( و إن تك حسنة يضاعفها) له دلالة الأمر القطعي البديهي الذي لا جدال و لا شكَّ فيه ، إذْ فيه تأكيدٌ و قطعٌ بمضاعفة الحسنة عند الله جلَّ و علا ، و من ثَمَّ فكأَنَّ قطع نون ( يكن) يفيد القطع في أمر مضاعفة الحسنة .
كما نلاحِظ أن الآية جاءتْ موجزة ليس فيها تفصيل لا لنوع الحسنة التي تُضاعَف ، و لا لمُواصفات مَن تُضاعف له الحسنة ، بل إنّ اللفظ جاء نكرة ( حسنة ) دلالة على الإيجاز و عدم التفصيل في الأمر . فأي حسنة مهما كانت فهي تُضاعف بمشيئة الله .
و هذا الإيجاز و استعمالُ أقل عدد من الكلمات : الشرط ( و إن تك حسنة ) و جوابه (يضاعفها ) دون إضافة أي متعلِّقات بأيّ ركن من أركان الشرط و جوابه فيه ما فيه من الدلالة على الاختصار ، و العمل على إفادة الدلالة بأقل تركيب .
فكان من المناسب في هذا المقام حذف نون ( يكن ) لأننا أمام سياق يطبعه الإيجاز و الاختصار ، و القطع كذلك بأمرٍ لا شكَّ فيه و هو مضاعفة الحسنة .
بقي أن نشير إلى أن نون ( كان) المضارع يجوز فيها الإثبات كما يجوز الحذف ، يقول ابن مالك :
ومن مضارع ٍ لكان منجزم*** تحذف نونٌ وهو حذف ٌ ما التزم.

كانَ) المضارع القرآن الكريم 1373795146942.gif

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك







رد مع اقتباس
قديم 08-13-2013, 06:11 PM   #2 (permalink)
مؤسسة الشبكة


الصورة الرمزية عـــــذاري
عـــــذاري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 12-12-2017 (10:22 PM)
 المشاركات : 707 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkred

الاوسمة

افتراضي





 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
بلاغة،قران،لغه،عربية،منتدى لغة الروح

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 09:42 AM.


Powered by vbulttin
Copyright ©2000 - 2017.


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

أن المنتدى غير مسئول عما يطرح فيه أفكار وهي تعبر عن آراء كاتبها

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

جميع الحقوق محفوظة لموقع لغة الروح |تصميم المتحدة لخدمات الانترنت


SEO by vBSEO 3.6.1