العودة   منتدى لغة الروح > >

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 06-25-2018, 12:39 AM
سما غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 1208
 تاريخ التسجيل : Jun 2018
 فترة الأقامة : 358 يوم
 أخر زيارة : 06-25-2018 (05:50 AM)
 المشاركات : 80 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : سما is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي منظار نانوني داخل الخليه الحيه



المركز العلمي للترجمة طور باحثون في Lawrence Berkeley National Laboratory منظار يوفر صور ضوئية عالية الدقة لخلية حية، وقد يستخدم في توصيل الجينات أو البروتينات أو الأدوية العلاجية أو نقل أي مواد أخرى بدون إحداث أي أضرار للخلية. يعتمد المنظار الضوئي على أسلاك نانوية يمكن ان تستخدم أيضا في المجسات البيولوجية وفي دراسة الخواص الكهربية للخلية الحية.
فريق بحثي من مختبر بيركلي وجامعة كلفورنيا قاموا بتوصيل أسلاك نانوية من اكسيد القصدير tin oxideفي طرف سلك من الفايبر (optical fiber) لتصميم منظار endoscope يمكنه ان يصور الخلية الحية. ينتقل الضوء في الليفة البصرية ومن ثم يقترن مع السلك النانوي. طرف السلك النانوي مرن جدا بسبب صغر حجمه مما يجعله قادرا على تحمل الالتواء والالتفاف عدة مرات.
يقول Peidong Yang العالم الكيميائي رئيس الفريق البحثي انه بدمج مزايا الأسلاك النانوية مع أسلاك الفيبر في التصوير الفلورسينس يمكننا ان نتحكم في الضوء على مستوى نانوي داخل الخلية الحية لدراسة العمليات البيولوجية داخل خلية حية مفردة بدقة تحليلية عالية. ويضيف قائلا لقد بينا ان منظار الأسلاك النانوية يمكنه ان يلتقط الإشارات الضوئية من المناطق الخلوية وبواسطة الية تنشيط ضوئية يمكننا ان ننقل للخلية حمولة خاصة بدقة عالية مكانيا وزمنيا.
بالرغم من التقدم العلمي في تقنية الميكروسكوب الإلكتروني الماسح ميكروسكوب المجس الماسح إلا ان الميكروسكوب الضوئي يبقى الجهاز المميز لدراسة الخلايا البيولوجية. لان الخلايا شفافة للضوء ويمكن الحصول على صور ضوئية لها ثلاثية الأبعاد ودون إحداث أي ضرر عليها باستخدام الضوء المرئي. كذلك الضوء المرئي يسمح بوضع علامات فلوريسنت على الخلية الحية لفحص مكوناتها البيولوجية، مثل البروتينات والأحماض النووية واللبتيدات. والقصور الوحيد الذي واجه التصوير الضوئي البيولوجي هو الحيود الذي يمنع الضوء المرئي من ان يكون قادر على فصل التراكيب الدقيقة التي تكون اصغر من نصف الطول الموجي للضوء الساقط. الاكتشافات الحديثة في مجال البصريات النانوية جعلت بالإمكان من التغلب على حاجز الحيود ليصبح من الممكن ان ترى المكونات الخلوية بأنظمة تصوير ضوئية. ولكن هذه الأنظمة معقدة جدا ومكلفة اكثر.




المصدر : مدونة مؤيد سندي

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
منظار, الخليه, الحيه, داخل, نانوني

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 09:11 PM.


Powered by vbulletin
Copyright ©2000 - 2019.


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO v2.0.42 (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

أن المنتدى غير مسئول عما يطرح فيه أفكار وهي تعبر عن آراء كاتبها

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

جميع الحقوق محفوظة لموقع لغة الروح |تصميم المتحدة لخدمات الانترنت