العودة   منتدى لغة الروح > لغة الفيزياء > الأخبار العلمية والتكنولوجيا


يجـب وقْـف نمو معـدَّلات النفايـات في هذا القـرن

يختص بوضع الأخبار الجديدة الخاصة بالعلوم الطبيعية والتكنولوجيا


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 01-18-2014, 11:57 PM
مؤسسة الشبكة
عـــــذاري غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
لوني المفضل Darkred
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل : Jun 2013
 فترة الأقامة : 3048 يوم
 أخر زيارة : 10-20-2021 (12:28 PM)
 المشاركات : 723 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : عـــــذاري is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]

الاوسمة

افتراضي يجـب وقْـف نمو معـدَّلات النفايـات في هذا القـرن



حذِّر كلٌّ من دانيال هورنويج، وپريناز بهادا–تاتا، وكريس كنيدي من أنّ عجلة النمو السكاني والاستقرار الحضري ستتجاوز جهود خفض معدّلات النفايات، إنْ لم يكن هناك إجراء حاسم تجاه خفْض هذه المعدَّلات.

يجـب وقْـف معـدَّلات النفايـات القـرن
النفايات الصلبة ـ الأشياء التي نسقطها بمزلق القمامة في البنايات، أو تُهمَل بمواقع العمل، أو تُوضَع على الرصيف أسبوعيًّا ـ هي منتَج جانبي مذهل للحضارة. فالشخص الأمريكي المتوسط يرمي ما يعادل وزنه من القمامة شهريًّا. وعندما تؤدي إدارة النفايات عملها بصورة جيدة؛ فإن هذا الموضوع لا يشغلنا كثيرًا، إذ يكون بعيدًا عن أذهاننا، حيث يتم بسرعة في الغالب؛ فلا نلتفت إليه. تُجمَع المواد المهمَلة، وبعضها يعاد تدويره أو يصبح سمادًا، ومعظمها يُدفن بالمِكَبّات، أو يُحرَق؛ فيصبح رمادًا. لكنّ المشهد العالمي للنفايات يبدو مقلقًا.

في القرن الماضي، وبينما ازداد عدد سكان العالم، وأصبحوا أغنى وأكثر ميلًا إلى الحَضَر، تَضَاعَف إنتاج النفايات عشر مرات. وبحلول عام 2025، سوف يتضاعف إنتاج النفايات مرة أخرى1. لقد أصبح إنتاج القمامة أسرع من ملوِّثات البيئة الأخرى، بما فيها غازات الاحتباس الحراري، كما تملأ نفايات البلاستيك محيطات وأنهار العالم، مسبِّبَةً فيضانات في مدن العالم النامي. وإدارة النفايات الصلبة تشكِّل واحدةً من أكبر التكاليف بموازنة البلديات.

مشكلة النفايات أكثر حَدّة في المدن النامية.. فكُلّ مِكَبّ من مِكَبّات النفايات ـ مثل لاوجانغ في شنجهاي بالصين؛ وسودوكوون في سيئول بكوريا الجنوبية؛ وجارديم جراماشو (الممتلئ حاليًا) في ريو دي جانيرو بالبرازيل؛ وبوردو بونيــينتي بمكسيكو سيتي ـ يتنافس على حيازة لقب أكبر مِكَبّ في العالم، إذ يتلقى كلٌّ منها أكثر من عشرة آلاف طن من النفايات يوميًّا. والمدن سريعة النمو ـ مثل شِنْزن في الصين ـ تضيف الكثير من النفايات إلى ما يزيد على ألفي محرقة نفايات موجودة في العالم. وأكبر المحارق تملك القدرة على حرق أكثر من خمسة آلاف طن يوميًّا، ولذا.. تتصاعد المخاوف حول التخلص من الرماد، وتلوث الهواء، وتكلفة كل ذلك.

وبزيادة ثراء سكان المدن، تصل كمية النفايات التي ينتجونها إلى حدّ معيّن، إذ تميل المجتمعات الثرية إلى الحدّ من كَمّ نفاياتها. وبارتفاع مستويات المعيشة حول العالم، وترسُّخ التجمعات السكانية الحَضَرية، سوف يبلغ إنتاج النفايات الصلبة ذروته عالميًّا، إلا أنه من الصعب التنبؤ بزمن حدوث ذلك، لكن بافتراض استمرار الأنماط الاجتماعية الاقتصادية الراهنة إلى 2100، من المتوقع ألّا تحدث «ذروة النفايات» خلال هذا القرن. وما لم نخفِّض من معدلات النمو السكاني واستهلاك المواد، سيتحتم على الكوكب أن يتحمل أعباء متزايدة من النفايات.



مشكلة حضريّة
النفايات الصلبة في معظمها ظاهرة حَضَرية. ففي المناطق الريفية هناك منتجات معبَّأة (مغلَّفة) أقل، ونفايات طعام أقل، وتصنيع أقل؛ ولذلك.. ينتج ساكن المدينة من النفايات ضعف نظيره من سكان الريف. وإذا أخذنا في الاعتبار أنّ أهل الحضر عادةً أغنى؛ فستمثِّل نفاياتهم أربعة أضعاف نفايات أهل الأرياف.

ومع زيادة التحضُّر، تتصاعد عجلة إنتاج النفايات الصلبة. ففي عام 1900، كان سكان الحَضَر في العالم 220 مليون نسمة (%13 من إجمالي سكان العالم وقتئذٍ)، وكانوا ينتجون أقل من 300 ألف طن يوميًّا من النفايات (كالأدوات المنزلية التالفة، والرماد، ونفايات الطعام، وأغلفة العبوات). وبحلول عام 2000، كان سكان المدن 2.9 مليار نسمة (%49 من سكان العالم وقتئذٍ) وينتجون أكثر من ثلاثة ملايين طن من النفايات الصلبة يوميًّا. وفي عام 2025، يُتوقَّع أنْ يتضاعف إنتاج النفايات بما يكفي لملء خط من شاحنات القمامة، طوله 5000 كيلومتر يوميًّا.

وتمثِّل دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) مجتمعةً أكبر مولِّد للنفايات، إذ تنتج حوالي 1.75 مليون طن يوميًّا. ويُتوقَّع أن يزيد هذا المعدَّل حتى عام 2050، نظرًا إلى نمو سكان الحَضَر، ثم يُتوقَّع أنْ يتراجع ببطء، حين تدفع تطورات علم وتقنية المواد إلى إنتاج منتجات أصغر وأخف وزنًا، وأكفأ استخدامًا للموارد.

هناك بلاد تنتج نفايات أكثر من غيرها.. فمتوسط إنتاج الفرد في اليابان من النفايات أقل من نظيره في الولايات المتحدة بمقدار الثُّـلث، رغم تماثل متوسط الناتج المحلي العام (GDP) للفرد في البلدين. ويعود ذلك إلى العيش في كثافة سكانية أعلى، وإلى الأسعار المرتفعة، نتيجةً لوجود نسبة أكبر من الواردات، إلى جانب المعايير الثقافية في كلا البلدين. كما تزداد كميات النفايات على مستوى العالم في مواسم سنوية معينة، بنسبة تصل إلى %30، حيث تزداد نفايات الطعام والبساتين ـ على سبيل المثال ـ وتتضاعف نفايات المنازل في الأسبوع التالي لعيد الميلاد (الكريسماس) في كندا.

ويُلاحَظ أنّ جهود خفض النفايات وتقليل استخدام المواد بـدول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تقابلها اتجاهات مضادة في آسيا، خاصة في الصين. فإنتاج الصين من النفايات الصلبة يُتوقَّع أن يزداد من 520,550 طنًّا يوميًّا (مثلما كان في عام 2005) ليصل إلى 1.4 مليون طن يوميًّا في عام 2025. وشرق آسيا الآن هو أسرع أقاليم العالم إنتاجًا للنفايات. وهي سمة يُرجَّح أن تنتقل إلى جنوب آسيا (الهند في الأساس) بحلول عام 2025، ثم إلى جنوب الصحراء في أفريقيا بحلول عام 2050 تقريبًا.

وكلما أصبحت دولةٌ أغنى؛ تتغير مكونات نفاياتها.. فمع مزيد من المال؛ يأتي المزيد من البضائع المعبأة، والواردات، والنفايات الإلكترونية، واللُّعَب، والأجهزة التالفة. ويمكن قياس ثراء إحدى الدول بسهولة، مثلًا، بكمية مهملاتها من الهواتف المحمولة. لذلك.. يمكن استخدام النفايات الصلبة كمؤشر لتأثير التحضُّر بيئيًّا. ويأتي معظم تأثير المادة من خلال إنتاجها واستخدامها، في حين تمثل إدارتها ومعالجتها كنفايات أقل من %5 من تأثيرها، ويشمل ذلك انبعاثات شاحنات جمع القمامة، ومِكَبّات النفايات والمحارق.


يجـب وقْـف معـدَّلات النفايـات القـرن



ذروة النفايات
يعتمد معدَّل زيادة توليد النفايات الصلبة على نمو سكان الحَضَر، ومستويات المعيشة المتوقَّعة، والاستجابات البشرية. ففي عام 2012، قام اثنان منا (دانيال، وپـريناز) بإعداد تقرير البنك الدولي: (يا له من إهدار) What a Waste1، وقَدَّر التقرير أنّ توليد النفايات الصلبة سيرتفع من أكثر من 3.5 مليون طن يوميًّا في 2010 إلى أكثر من 6 ملايين طن يوميًّا في عام 2025. هذه الأرقام المُدْرَجة بالتقرير موثوق في حسابها نسبيًّا، نظرًا إلى إمكان توقُّع عدد سكان الحَضَر ومتوسط الناتج المحلي الإجمالي للفرد بشكل جيد لعدة عقود.

مَدّ هذه التوقعات إلى عام 2100 ـ ضمن نطاق السيناريوهات المنشورة حول السكان والدخل ـ يُظْهِر أن أقصى مستوى عالمي للنفايات لن يحدث هذا القرن، إذا استمرت الاتجاهات الراهنة (انظر: «متى يبلغ إنتاج النفايات الذروة؟»). ورغم أن دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية سوف تصل إلى ذروة إنتاجها من النفايات في عام 2050، ودول آسيا وحوض الهادئ في عام 2075، إلا أن زيادة إنتاج النفايات ستستمر في المدن سريعة النمو بأفريقيا في جنوب الصحراء. وسيكون مسار التحضُّر بأفريقيا المحدِّد الرئيس لتاريخ وكثافة أقصى مستوى عالمي لإنتاج النفايات2.

وباستخدام توقعات سيناريو «العمل كالمعتاد» أي عدم تغيُّر الأحوال، تنبّأنا أنه بحلول عام 2100 سيفوق إنتاج النفايات 11 مليون طن يوميًّا، أي أكثر من ثلاثة أضعاف المعدلات الراهنة. وبوجود مدن ذات تجمعات سكانية أصغر، وأكثر كثافة، وأكفأ في استخدام الموارد، وأقل استهلاكًا (بجانب ثراء أكبر)، يمكن أن يتقدم أوان ذروة النفايات لعام 2075، وتنخفض كثافتها بأكثر من %25. وهذا سيقللها بحوالي 2.6 مليون طن يوميًّا.



تحويل وتصريف
كيف يمكن تحسين الحالة الراهنة؟ هناك الكثير الذي يمكن عمله محليًّا لخفض النفايات، وهناك بلدان ومدن تقود المسار. فقد حددت مدينة سان فرانسيسكو «تصفير النفايات Zero Waste» هدفًا لها (تصريف النفايات بخفضها وتدويرها بنسبة %100) بحلول عام 2020؛ وحاليًا يتم تدوير أو إعادة استخدام %55 من نفاياتها. ومدينة كاواساكي اليابانية حسّنت بالفعل عملياتها الصناعية لتصريف 565 ألف طن من نفاياتها المحتملة سنويًّا، وهو ما يفوق كافة النفايات البلدية التي تعالجها المدينة. وعمليات تبادل المواد وإعادة استخدامها تربط ما بين شركات الصلب والأسمنت والكيماويات والورق ضمن منظومة بيئية صناعية3.

«ستتواصل زيادة النفايات في المدن سريعة النمو في جنوب الصحراء الأفريقية».

حاولت كلٌّ من أمريكا الشمالية وأوروبا فرض رسوم تصريف النفايات، ووجدت أنه كلما زادت رسوم التصريف؛ قلّ توليد النفايات. هناك نهجٌ آخر لتوجيه الناس نحو تقليل الشراء بثرواتهم المتزايدة، وزيادة الإنفاق على نشاطات تجريبية تتطلب موارد أقل5،4.

هناك حاجة إلى انتباه أكبر تجاه الاستهلاك وتحسين إدارة النفايات في الأقاليم سريعة التحضُّر بالبلاد النامية، خاصة في أفريقيا. ومن خلال زيادة التعليم والمساواة والتنمية المستهدفة، كما في سيناريو استدامة (التنمية) الذي قَيَّمْناه6 (SSP1)، يمكن لسكان العالم الاستقرار عند 8 مليارات نسمة بحلول عام 2075، وكذلك سوف يستقر عدد سكان الحضر بعد ذلك بقليل. ومثل هذا المسار يعكس حراكًا نحو مجتمع بكثافة حضرية أكبر واستهلاك إجمالي أقل للمواد7. كذلك هناك حاجة إلى تطبيق واسع النطاق لـ«صناعة بيئية»، وهي تصميم منظومات صناعية وحضرية للحفاظ على المواد. وهذا يبدأ بدراسات8 الأيض الحضري، أي تدفُّق المواد والطاقة في المدن.

خفْض نفايات الطعام والبساتين مهم أيضًا.. فمكونات النفايات هذه يُتوقَّع أن تبقى كبيرة. كذلك يسهم تشييد وإزالة المباني بنسبة كبيرة في الكتلة الموجَّهة للنفايات. ولذلك.. صياغة استراتيجيات تعظِّم استخدام المواد الموجودة في تشييد المشروعات الجديدة ستؤدي إلى نتائج مهمة.

يعاني الكوكب بالفعل من تأثيرات النفايات الراهنة، ونحن في طريقنا إلى ما يزيد عن ثلاثة أضعاف الكميات. ومن خلال التحرك نحو استقرار أو تناقص السكان، ومدن أكثر كثافة وأفضل إدارة وأقل استهلاكًا للموارد، وعدالة واستخدام أوسع للتقنية؛ نستطيع التعجيل بالوصول إلى ذروة النفايات، وبدء خفْضها. وسوف تكون الفوائد البيئية والاقتصادية والاجتماعية هائلة.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك



كلمات البحث

العاب ، برامج ، سيارات ، هاكات ، استايلات







 توقيع : عـــــذاري

السيرة الذاتية لي هنا
http://logatelro7.com/cv.php

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
معـدَّلات, النفايـات, القـرن, يجـب, وقْـف

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

Bookmark and Share


الساعة الآن 04:37 AM.

أقسام المنتدى

لغة الفيزياء | الفيزياء العامة | الفيزياء الحديثة | الفيزياء النووية | المحاضرات عن بعد | تكنو فيز | الوسائط التعليمية | الفيديو العلمي | طرق وأساليب التدريس | الأجهزة التعليمية | البرامج والمواد التعليمية | فيزياء المرحلة الثانوية (نظام المقررات ) | الترجمة | الأخبار العلمية والتكنولوجيا | لغة الأدب | الأدب العربي | الأدب النبطي | لغتنا العربية | الركن الهادئ | لغة الذات | دورات وقراءات | الميديا التنموية | الروحانيات | اسأل طبيبك | استراحة المنتدى | لقاء العائلة | شاركنا أخبارك | التعارف والترحيب بين الأعضاء | منتدى الإدارة | القرارات الإدارية | تواصل مع الإدارة | منتدى الاقتراحات والملاحظات | ريشة فنان | منتدى المواضيع المحذوفة والمكررة | الفيزياء الطبية | مسار محاضرات الفيزياء | مسار محاضرات الفيزياء الجزء الأول (1و2و3) | مسار محاضرات الفيزياء الجزء الثاني (4و5و6) |



Powered by vbulletin
Copyright ©2000 - 2021.


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

أن المنتدى غير مسئول عما يطرح فيه أفكار وهي تعبر عن آراء كاتبها

This Forum used Arshfny Mod by islam servant

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

جميع الحقوق محفوظة لموقع لغة الروح |تصميم المتحدة لخدمات الانترنت