• ×
الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 | 10-31-2019
×

علماء يطوّرون ذراعاً آلية تشعر بالألم

علماء يطوّرون ذراعاً آلية تشعر بالألم
 

 

استطاع فريق من العلماء العاملين في مشروع «روبوت يعالج نفسه بنفسه»، تطوير ذراع آلية يمكنها الشعور بالألم بكُلفة 3 ملايين يورو. ويمكن للذراع الجديدة أن تشعر بالأضرار والإصابات، وأن تتخذ الخطوات اللازمة من أجل علاج نفسها مؤقتاً.

وقام الفريق العلمي بجامعة «كامبردج» في المشروع الذي تموّله اللجنة الأوروبية، بتطوير الذراع الآلية التي تعالج نفسها بنفسها؛ من أجل إنقاذ آلاف الأذرع الأخرى عن طريق إصلاحها، بفعل قدرتها على الشعور بالأضرار والإصابات التي تلحق بها والشفاء الذاتي المؤقت. ويقول الفريق العلمي الذي طور الذراع، إنها سوف تساعد في خفض زمن الإنتاج الصناعي.

ويتكون الفريق من علماء وباحثين من عدة جامعات تشمل جامعة «بروكسل»، والقسم الهندسي بجامعة «كامبردج»، وكلية «الفيزياء والكيمياء الصناعية» في باريس، و«المعامل الفيدرالية السويسرية» لعلوم المواد والتقنيات، والمعهد الهولندي للتصنيع «سوبرا بوليكس».

 

وتأمل د. فوميا ليدا من جامعة «كامبردج»، في التمكن من دمج مواد العلاج اللينة المستخدمة في تصنيع الذراع في إنتاج أذرع آلية لينة، بيد أن د. توماس جورج الباحث المشارك في المشروع لديه تصورات أخرى، حيث يعتقد أن هناك تطبيقات أخرى لهذه المواد المستخدمة في تصنيع الذراع الآلية، بحيث يمكن استغلالها في إنسان آلي تعليمي وروبوتات ثورية.

وقال جورج سوف نستغل تعليم الآلات في العمل من أجل تكامل هذه المواد ذاتية الشفاء لإنتاج مجسات وآلات أخرى والكشف عن الأضرار وتحديد مواضع الإصابات والتحكم في درجات الشفاء. وأضاف أن تبني النماذج بعد فقدان بيانات المجسّات وعملية الشفاء ذاتها هي مجالات نسعى إلى استكشافها، والهدف النهائي هو إدماج مواد الشفاء الذاتي والمجسات في منصات استعراضية من أجل تنفيذ مهام محددة.

وكانت أول مواد شفاء ذاتي قد تم تطويرها في كلية «الفيزياء والكيمياء الصناعية» في باريس، المساهمة في المشروع، وعبّر الباحثون في الكلية عن سعادتهم بالمشاركة في المشروع الطموح، بتطبيق فيزياء المواد اللينة وكيمياء المواد وعلم والبيانات

المصدر 

بواسطة :
 0  0  87
التعليقات ( 0 )
أكثر

هل تريد نشر مقالة بإسمك؟

يمكنك اضافة مقالة في قسم هل أنت فيزيائي - اضغط على الزر التالي

استطلاع رأي

للتعرف على طبيعة الزوار ، أجب إذا كنت طالب ، أنا ...

استطلاعات سابقة