(¯`•.¸¸.•´¯`•.¸¸.اللحـــــظة .¸¸.•´¯`•.¸¸.•´¯)

2012-11-06

 

 

 

 

 

 

 

من المؤسف بأني جيت في دنيا لها بابين

مدام أشيائها عندي إذا برحل بعديها

 

لا تزعل من سواليف الغياب وهالشقا والبين

ولاتحتاط من حاجه ولاتفزع تخبيها

 

تجهز ترثي الماضي وحُط لرغبتك حدين

وإذا فعلا عشقت أشياء لاتعجز تخليها

 

يايومي لاتقول إني بعيشك لو بعِّد سنين

تعز بعيني اللحظة لذا بقضي الهنا فيها

 

بسولف عن رحيل اللي يعاف من الحياة اثنين

حديثٍ تنطقه كذبه ونفسٍ غل مشقيها

 

وش أخبار الحياة اللي يحرص يعيشها غافيين

وش أخبار الورود اللي حليه بعين ساقيها

 

وش أخبار الطيور الساكنه في سالفة عشقين

ودفتر تملي سطوره حكايا غاب راعيها

 

ياذيك الزاوية هاتي حكاية راعي البالين

سؤاله ضيقته وش هو عليه اللي مجريها

 

طعن في طهر الآمه وش اللي جابها هالحين

رمى تنغيمة أفراحه على قسوة شواطيها

 

زهد في ثلث أحلامه بعد ماهر خسر ثلين

وحط العافية قضية بالها يجيها

 

وزيه أكثر العالم يعيشوا مايفكو عين

كأن النعمه تكفر خطية مستحقيها

 

خساره مالنا معنا ونمشي في طريق الدين

ياكيف قلوبنا فينا ونسأل من يرويها

 

تسابقنا على اللهفه وعشمنا غلانا وين

نسوي الغلطة ونسأل غباء من مسويها

 

ورب اللي عطا خلقه بليا نسي أو تخمين

ولاحاجه بهالدنيا خذاها غير معطيها

 

ولو نحرص ولونجمع فلن نحصد سوى شيين

مقدر ماعرف صدفه وزرعه حق نجنيها

 

من المؤسف بأن اللي يحبوا معظم الماشيين

أجل وش حيلة العاشق بروحه لو مشوا فيها

 

 

» بيانات الكتاب : عنوان الكتاب » :
مؤلف الكتاب » :
التاريخ» : 2012-11-06



أضف تعليق

الأسم*

البريد الإليكترونى*

الموقع الإليكترونى

التعليق*     «يمكنك اختيار تعليق جاهز بالضغط هنا»




تصميم وبرمجة المتحدة لخدمات الانترنت

جميع الحقوق محفوظة © لموقع لغة الروح