تحديد الرؤية في الحياة

2012-03-06

قبل أن تقرأ هذا المقال عليك أن تكون قد حددت رسالتك العامة في الحياة وحددت الرسالة التخصصية لكل جانب في حياتك وحددت أيضا أهمية كل جانب بأن تسأل نفسك ماذا لوحققت ذلك؟
ماالذي يعنيه لك ؟
هذه الأمور كلها تشكل معالم رؤيتك والتي ذكرت في المقال السابق أنها بمعنى صريح أهدافك طويلة ومتوسطة وقصيرة المدى .
كل ماأكتبه في هذا المقال أستقيه من كتاب الدكتور صلاح الراشد كيف تخطط لحياتك .
حتى تحدد أهدافك في الحياة يقترح عليك الدكتور صلاح أن تهيء نفسك لجلسة تضع فيها منتهى ماتريده من حياتك
مثلا تخيل صورة رجل يحكي سيرتك بعد موتك ما الذي تريد أن يقال عنك أنك حققته ،أو تخيل أن أحدا قام بعمل فلم أو برنامج عن حياتك
أو تخيل نفسك كهلا تكتب سيرتك الذاتيه وتاريخ حياتك ، عليك أن تجلس في مكان هادئ وتحضر اوراقك وأقلامك الملونه وابتكر في كتابة قصة حياتك
هذه الجلسة مع نفسك من أهم الساعات التي ستحدد حياتك وتجعلك شخصاً يخطط لنفسه  ولست من ضمن مخططات الاخرين .
قسم الورقة كما تشاء واكتب (الجانب - الرؤية - الدرجة )  المقصود بالجانب هو جانب الحياة الذي ستكتب اهدافه
والمقصود بالدرجة هي مدى أولوية وأهمية هذا الهدف بالنسبة لك حيث A مهم جدا ولابد من تحقيقه و B مهم و C جيد وتتمنى تحقيقه
بعد أن تفرغ من عمل ذلك لكل نواحي حياتك ، اكتب في صفحة مستقلة الأمنيات التي صنفتها A فقط والغرض هنا هو تحديد أولويات حياتك
لاتبالي ب B و C فإنها تتحقق تلقائيا لك كما هي وجهة نظر الكتاب ،توقف هنا وسوف نكمل في مقال لاحق ماذا ستفعل بعد ذلك ؟

» بيانات الكتاب : عنوان الكتاب » :
مؤلف الكتاب » :
التاريخ» : 2012-03-06



أضف تعليق

الأسم*

البريد الإليكترونى*

الموقع الإليكترونى

التعليق*     «يمكنك اختيار تعليق جاهز بالضغط هنا»




تصميم وبرمجة المتحدة لخدمات الانترنت

جميع الحقوق محفوظة © لموقع لغة الروح